حياة دائبة، مُتحرّكة !!


img_20161127_082119

بالأمس، لمْ أنم ليلتي وبقيتُ منشغلة في جداولي الرقمية وأعمالي الدنيوية، قمتُ إلى المطبخ لإعداد السحور لعائلتي، .. أيقظْتهم، صلينا الفجر ثم نمت ولم أنتبه إلى حركة الأطفال حولي! استيقظتُ وقد ذهب منّي جمال الفجر وبركته .. !

نسلب جمال أيامنا بأيدينا ونأتي بالحلول السهلة التي تٌريحنا. نهرُب من نهار رمضان لأسرّتنا ونلجأ لليل ليُشغلنا ويغمرنا في حياتنا الدنيوية! بعضنا ينام عن صلاة الفجر وننسى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يكره أن ينام قبل صلاة العشاء ويكره الحديث بعدها وبعضنا يبقى نائماً حتى احمرار غياب الشمس .. ولا نتذكّر كيف رتب الله في السياق القرآني يوم المسلم بطريقة جميلة جداً. ننسى أن الله قال:” وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا*وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا”  ونصبح في معارضة شديدة مع الفطرة التي فطرنا الله عليها!

ما أجمل هذه الحياة الدائبة المتحركة التي تحلو أيضاً لو طبقنا القواعد الصحية القرآنية مثل الآية: ” وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ* وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ” في أصول التغذية السليمة. و الآية” ” وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا” خاصة في رمضان، وآيات كثيرة أخرى.

ولأننا ‘من حياته – صلى الله عليه وسلم – نستمد، وله نقلد، وبأحاديثه نأخذ’، علينا أن نطبّق ما علمنا – صلى الله عليه وسلم –  في حياتنا اليومية تعبيراً منّا لحبنا له! ويزيد هذه الحياة جمالاً حينما يكون صغيرنا وكبيرنا يُطبق هذا في يومه وليلته!

Advertisements

What's your thoughts about the post?

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s