رحلتي لبلاد الحرمين (2)


الحرم المدني ..

٢٠١٤٠٢٢٢_١٧٥٦٥٢

ركبنا الحافلات لنقضي حوالي خمس ساعات من مكّة مُتّجهين لمدينة رسول الله – صلى الله عليه وسلم. كانت الساعات خفيفة على قلبي، ما تركنا لحظة إلا ونحنُ مع رسول الله، نُصلّي عليه و نستمع لقصص من سيرته يرويها شبابٌ يحملون حبّه أينما ذهبوا وأينما حلّو. صلّينا على رسولنا وحبيبنا محمد – صلى الله عليه وسلم – واستمعنا لشيخنا يُحدثنا ويُذكرنا بمناقبه وصفاته – عليه أفضل الصلاة والتسليم. وصلنا الفندق و أنزلتُ أغراضي في الغرفة وتوجهتُ مباشرة لمسجد الرسول عليه الصلاة والسلام، بشوق شديد.

السكينة والصفاء والنقاء، كل ذلك شعرْتُه بالمدينة حيثُ رسولي وحبيبي – صلى الله عليه وسلم. صفاء جوها وطيب ناسها ونقاء قلوبهم، كل ذلك تجده في المدينة حيثُ بركة دعاء النبي – صلى الله عليه وسلّم – لأهلها وناسها و مدّها و صاعها.

في فجر يوم الجمعة، جهّزتُ نفسي وصديقتاي للذهاب للمسجد، وإذا بالإمام الحُذيفي إمام المسجد النبوي إماماً لصلاة الفجر. سعدْتُ كثيراً بأني أصلي وراء معلمي التلاوة والتجويد للقرآن. ذلك الصوت الذي ما مللْتُ سماعه في طفولتي وصباي. وبرغم كبر سنّه وتغيير في صوته قليل لكن نبرته وجمال الصوت باقٍ.

ومن هدايا الله لي في المدينة بأن منّ الله عليّ بالصلاة في الروضة الشريفة في يوم ميلادي. ذهبتُ وصليتُ المغرب والعشاء وانتظرت حتى فتح الباب الخشبي للدخول للروضة. أمسكت صديقتي التركية يدي وأسرعنا الدخول والوصول. صليتُ ركعتين ومكثتُ بعض الوقت أسلم على الرسول – صلى الله عليه وسلم – وعلى أبي بكر وعمر الفاروق رضي الله عنهما جميعاً.. أوصلتُ السلام لهما ودعوتُ الله ثم تركتُ المكان داعية الله أن يرزقني زيارات كثيرات لهذه الروضة الجميلة.

في المدينة، سلسلة جبال أحد، تلك السلسلة التي أبهرتني بعظمتها وساقتني للسيرة مرّة ثانية حيثُ المعركة والشهداء و حيثُ قبرُ خير أعمام رسول الله – صلى الله عليه وسلّم – حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه. صعدْتُ الجبل و كذلك جبل الرُماة. زُرتُ مسجدي قباء و ذي القبلتين وصليتُ فيهما بفضله تعالى.

هناكـ ، في الحرم المدني، و مع القباب والجدران و الأعمدة والقبّة الخضراء والروضة المشرّفة والجبال الشاهقات، تركتُ أحاسيس روح فج لم تنضُج بعد. تركتُ مدينةُ حِبّي التي ارتاح فيها قلبي لأرجع بلدي داعية الله الكريم بأن يجعلني وأحبتي من زوّار وعوّاد بلاد الحرمين في كل عام وأن يمنّ علينا بالصلاة فيهما
26/03/2014 .

Advertisements

What's your thoughts about the post?

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s