بين الفقه والترجمة


في دراستي للمجلد الثاني في الفقه الإسلامي- فقه المعاملات- بالإنجليزيّة، وجدتُ صعوبة في فهم مواضيع الكتاب التي تتطرّقُ للمواريث وفقه البيوع وأنواع الشركات والمعاملات الأخرى بشكل عام. وبدلاً من أنْ يأخذ منّي الموضوع الواحد، قُلْ على سبيل المثال ساعة دراسية واحدة، يأخذ منّي ضعفها لتعلّم المعاني الجديدة أوّلا وتمكين الفهم بعد ذلك وأحياناً التلخيص إن تطلّب الأمر. ولم يكُن هذا الأمر مناسباً حيث ضيق الوقت و كثرة متطلبات الدراسة!! حتّى منّ الله عليّ بإيجاد الكتاب مترجماً للعربية. فرِح قلبي لذلك وغيّرتُ نظام الدراسة. وبدأتُ بدراسة كل موضوع باللغتين حتى أتمكّن منه.
الجميلُ في ذلك أنني كنتُ أقرأُ الموضوع بالعربيّة أولاً لفهم الموضوع وتحديد الغريب من الكلمات الفقيّه بالعربية ثم أنطلق لدراسته بالإنجليزيّة لفهم معانيها مُفصّلة واضحة المعنى هناك. ولمّا أستصعبُ تعبيراً باللغة الإنجليزية أرجع للعربية وهكذا ..

لم أجد جمالاً في تكامل اللغات- وخدمتها للإنسان- مثل ما وجدّته في دراستي هذه المادة وترجمتها المُتقنة قلباً وقالباً، ويفوقُ جماله جمال الترجمات للأعمال الأدبية كلّها! أعلمُ أنّها لا تقارن فهذا عملٌ أدبي والآخر علمي بحت، لكن هذا حُبّي وشُكري لمن ترجم هذا الكتاب العظيم الفائدة.. ولو أردتُ تشجيع المترجمين لأخبرتهم للإنطلاق لترجمة هذه العلوم وليُكملوا ترجمة تفسير القُرطبي “الجامع لأحكام القرآن” بعد قيام المترجمة المُبهرة، آسيا بِيولِي، ترجمة الجزء الأول منه (سورة البقرة كاملة) بإنتظار إكمال السلسلة لتتوفر لأهل اللغة الإنجليزية ليعيشوا بعضاً من جمالٍ لو تعلّموه، لما احتاجوا غيره!

Advertisements

What's your thoughts about the post?

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s