‘وعليّ جمْعُ الحطب…’ ♥

أجملُ المبادرات هي تلك التي نقدّمها ونحنُ في أوج قوّتنا، كنتَ أباً، أو زوجاً، أو مسؤول دائرة أو رئيس جامعة، أو قائداً لعشرة، في محاولتك أن تكون لك يد لإنجاز مَهمات في حياتك اليومية تقطفُ بعض ثمرات السعادة وأنت تساهم بعملها، تساهم في أكلة تطبخها لك أمّك/ زوجك فتحضّر لها ما تطلب، أو أنّك تجمعُ الملفات المطلوبة مساعداً أصغر موظف لديك، غير مكترثٍ لما قد يُقال عنك، أو أنّكِ تساهمين بأعمال البيت التي لا تنتهي- مع اخوتك، فتأخذين حُصّتك في ترتيب غرفة أو إعداد الضيافة أو جلي الأطباق، دون انتظار نداء أمّك لفعل كذا وكذا … فالله يكره أن يرى عبده متميّزاً عن أقرانه! فتدرّب نفسك على هذا الخلُق مرّة بعد مرّة حتى يصح جزءاً من ذاتك فيُحبّك مَن حولك ويلتف حولك مَن حولك فتصبح شامة بينهم وهو عزُّ لحالك في الدنيا، وذكرٌّ لك في ديوان الله، وسندٌ لضعفك عند الحساب، فلستَ أقل من غيرك احتياجاً للأجر …
وفي ذلك فليتنافسُ المتنافسون.

Advertisements

Surprises & love! 

I received two lovely surprise gifts today from two beautiful friends.  I had that awesome feeling knowing th
at some people are making an effort to make me smile and feel grateful. 
Marwa printed my picture and name on this mug which I find very beautiful. And Safaa sent me these wonderful three roses with their most pleasant scent. 

Flowers has the ability to change how I feel, especially when a surprise. I must have flowers, always and always.  🌹